الحياة برس - معجزة إلهية تعيد طفل رضيع إلى ذويه بعد ضياعه وسط الأمواج العاتية في المحيط الأطلنطي.
الصياد غوست هوت صياد نيوزيلندي توجه للبحث عن رزقه في المحيط، وخلال محاولته صيد الأسماك، تفاجئ برؤيته شيئ غريب، فقام بامساكه من يده وسحبه.
ويقول هوت :"أحسست وكأنني رأيت شيئا في البحر. في البداية توقعت أنها لعبة، مسكتها من ذراعيها".
وتابع: "كنت معتقدا أنها لعبة لكنني تأكدت أن الشيء الذي أمسكت به كان طفلا، بعد أن بادر بالبكاء. ولحسن الحظ كان حيا وتمكنت من إنقاذه".
وأوضح الصياد هوت أن وجه الطفل كان كالخزف وشعره القصير مبلل.
الطفل يدعى ملاشي ويبلغ من العمر 18 شهراً، تقول والدته أنهم تعرضوا لصدمة عندما اكتشفوا دخوله للمحيط وعدم تمكن المنقذين من العثور عليه.
وأضافت أن طفلها يستيقظ باكراً وقد منعه والده من دخول المياه ولكن يوم الاختفاء استيقظ وذهب لوحده نحو الشاطئ، واختفى.


--------------