الحياة برس - عاد رجل للحياة أمام أسرته بعد شهرين من دفنه حسب ما طالعته الحياة برس.
هذه الواقعة الغريبة أصابت عائلة إيغالي سوبلايليف " 63 عاماً "، بالصدمة الشديدة، حيث ظنت عائلته أنه توفي جراء حريق، وعند العثور على جثة تم فحصها فوجدوا تطابق في الحمض النووي بنسبة 99%، وعملت العائلة على مراسم دفن الجثة.
وبعد شهرين طرق إيغالي سوبلايليف باب منزل عائلته وعندما رأته إبن أخيه أصابتها نوبة قلبية كادت أن تقتلها.
وكان إيغالي سوبلايليف غادر منزله في بداية يونيو الماضي ولم يعد، وقال أحد أقاربه أنه معروف عنه بحب التجوال والغياب لعدة أيام ولكن لم يتصوروا أن يكون الشخص الذي تم دفنه شخص آخر خاصة بعد تأكيد الفحوصات الطبية أنه هو.
وقال الرجل أنه ذهب لقرية مجاورة عمل بها لمدة شهرين وبعد إنتهاء العمل قرر العودة ولم يكن على علم بما حدث.


--------------