الحياة برس - تعتزم الدنمارك فتح جزيرة مهجورة أمام المهاجرين لإعتقالهم.
وبحسب صحيفة الصن البريطانية قالت الأحد، أن الدنمارك ستحول جزيرة مهجورة لسجن كبير تزج به المجرمين والمهاجرين وطالبي اللجوء تمهيداً لترحيلهم.
وأضافت أن جزيرة ليندهولم التي تبلغ مساحتها 17 فدانا في خليج ستيغ وتبعد عن البحر 2.4 كيلومتر ستكون سجناً كبيراً.
وسيسمح للسجناء، الذين يعتبرون "منخفضي الخطورة"، بالتنقل إلى البر الرئيسي نهارا عبر العبارات.
 وتعليقا على هذا الإجراء، قالت الحكومة الائتلافية المحافظة في الدنمارك، إنه يتعين عليها التحقق مرة كل ليلة من حركة المجرمين المهاجرين، وتقييد تحركاتهم.
يأتي هذا الإقتراح بناءاً على ما تقدم به حزب الشعب الدنماركي المناهض للهجرة.
وكتب الحزب على حسابه في تويتر:"الترحيل. لا يوجد سبب للمجرمين الأجانب كي يظلوا في الدنمارك". 
وأضاف: "حتى نتمكن من طردهم، سوف ننقلهم إلى جزيرة ليندهولم".
ومن المتوقع أن يتم إفتتاح السجن الجديد عام 2021.

--------------