الحياة برس - فضح مقطع فيديو صغير وثق اعتداء شرس من الشرطة الفرنسية على أحد متظاهري السترات الصفراء في باريس.
ونشر الفيديو أحد الصحفيين الفرنسيين على تويتر وكتب قائلاً:"الشرطة الفرنسية بكل برودة دم". 
ويرصد المقطع عدد كبير من الشرطة يزيد عددهم عن ثمانية وهم يهاجمون المتظاهر الملقى على الأرض بالهروات والأقدام في تصرف وحشي.
وعبر مشاهدو الفيديو عن سخطهم من الحال التي آلت إليها فرنسا، مشيرين إلى أن تصرف الشرطة ضد المتظاهر ينم عن تفاقم الأزمة في البلاد، الأمر الذي يضع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمام تحد صعب، هو الأسوأ منذ أكثر من 10 سنوات. 
وأكد بعضهم أن الشرطة لا يمكنها أن تتصرف بهذه الطريقة، إلا في حال تلقت أوامر من وزارة الداخلية. 
--------------