الحياة برس - نظم مركز هدف لحقوق الإنسان ورشة عمل توعوية وذلك يوم الاثنين الموافق 3/12/2018، ضمن فعاليات مشروع "أصوات من أجل التغيير: زيادة مشاركة الشباب وتمثيلهم في دوائر صناعة القرار في الأحزاب السياسية في قطاع غزة"، الممول من مؤسسة (IREX)، مستهدفاً خلالها (31) طالب وطالبة من طلبة جامعة الأزهر في قطاع عزة. 
نفذ الورشة الميسران صلاح زنون وآلاء أبو مصطفى من " فريق قيادة شبابية من أجل تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية"، حيث أشار الميسر زنون إلى مفهوم المشاركة السياسية ومستوياتها، مبيناً دوافع المشاركة السياسية التي تشمل على دوافع عامة وخاصة.
ونوه إلى المعيقات التي تواجه مشاركة الشباب السياسية، المتمثلة بضعف دور الأسرة ومؤسسات المجتمع المدني والإعلام في تنمية وعى الشباب بأهمية المشاركة السياسية.
ولفت الميسر زنون إلى المعيقات الذاتية التي تمنع الشباب من المشاركة السياسية، والمعيقات المتعلقة بالأحزاب السياسية من سيادة ثقافة العقلية الأبوية في عمل الأحزاب، وإغفال عمل الأحزاب لمبدأ تدافع الأجيال، وغياب ثقافة التسامح لدى المنتسبين للأحزاب.
من جانبها الميسرة آلاء أبو مصطفى تطرقت إلى سبل تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية من حل المشكلات الاقتصادية، وتفعيل دور الأحزاب السياسية، ونشر الديمقراطية وثقافة حقوق الإنسان في المدارس والجامعات، إضافة لتنفيذ خطط إعلامية تعزز دور الشباب وتعمل على تمكينهم.
وأوصى الشباب المشاركين بضرورة توفير المناخ الديمقراطي داخل الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني؛ مطالبين بتفعيل الدور النقابي والمجالس الطلابية في الجامعات الفلسطينية لضمان مشاركة فاعلة للشباب في الحياة السياسية.
وأكد المشاركين على ضرورة تعزيز لغة الحوار بين الشباب وصناع القرار من خلال البرامج الحوارية، وتوجيه أنظار ذوي القرار نحو أهمية الاهتمام بفئة الشباب واحترام أفكارهم وحل مشاكلهم وتلبية احتياجاتهم.

--------------