الحياة برس - دائما تكون العلاقة بين الإنسان والذئاب في قصص الخيال، ولكن الشابة الصينية تشو شين يويه، جعلته حقيقة ، حيث تعتني بقطيع كامل من الذئاب الشرسة.
وتفرغت الفتاة للإهتمام بالذئاب وإطعامها في محمية طبيعية في الصين، وقد استطاعت أن تطور لغة للتواصل معهم.
وانتشر مؤخرا مقطع فيديو يوثق الصداقة الوثيقة التي تجمع الشابة، تشو شين يويه، بقطيع من الذئاب، في مقاطعة "منغوليا الداخلية"، الواقعة في شمال الصين.
وعقب انتشار الفيديو، أخذ رواد التواصل الاجتماعي يلقبون الفتاة الجريئة باسم "ملكة الذئاب"، اللقب الذي استخدمته وسائل إعلامية كذلك.
وفي تعليقها على الفيديو المتداول، أكدت الشابة أن حبها للذئاب بدأ في سن مبكرة، عندما كانت تساعد عمها في تربية حيوانات برية لسنوات عديدة، وذلك قبل أن تنتقل للعمل كمربية للذئاب في المحمية الطبيعية.

--------------