الحياة برس -- فجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي،  السبت، منزل عائلة أبو حميد المكون من أربعة طوابق، في مخيم الأمعري بمحافظة رام الله والبيرة، عقب عملية اقتحام للمخيم.
وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، راجلة ومحمولة ترافقها جرافات عسكرية، اقتحمت مخيم الأمعري وفرضت حصارا عليه، قبل أن تحاصر منزل عائلة أبو حميد وتخلي المعتصمين فيه بعد الاعتداء عليهم بالضرب ورش غاز الفلفل في وجوههم، وبالصعق بالكهرباء، إضافة لاعتقال العشرات منهم.
وأضعف التفجير الأول للمنزل عند ساعات الصباح الأولى أساسات المنزل، ولم تغادر قوات الاحتلال المخيم حتى أعادة تفجيره للمرة الثانية حيث أطاح الانفجار بطوابقه الثلاث العلوية، لينسحب بعدها الجيش من المخيم وسط مواجهات عنيفة مع الشبان.