الحياة برس - أعلنت الرئاسة التركية أن الرئيس رجب طيب أردوغان تمكن من إقتناع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب قواته من سوريا بعد أن أكد له أن الجيش التركي سيعمل بكل قوة لمحاربة تنظيم الدولة.
وأضاف المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن في مؤتمر صحفي: "بدء تفعيل آلية الانسحاب الأمريكي من سوريا هو نتيجة دفع أردوغان ترامب لهذا القرار بدواع مقنعة خلال مكالمتهما التاريخية في 14 ديسمبر الجاري". 
وأكد قالن أن الولايات المتحدة وتركيا يمكنهما القضاء على تنظين الدولة وإرساء الاستقرار في المنطقة، رافضا المخاوف إزاء احتمال استعادة تنظيم الدولة أراض كانت تحت سيطرته بعد الانسحاب الأمريكي.
وتابع: "في إطار التحالف الدولي الساعي لهزيمة تنظيم الدولة نود أن نعبر مجددا عن أننا لن نسمح بتكرار مثل هذا الأمر على التراب السوري ولا التراب العراقي ولا التراب التركي، ولن يكون هناك أي تراجع أو تهاون في الحرب على التنظيم.
وأضاف أن بلاده ستبدي العزيمة نفسها في محاربة التنظيم، سواء كان ذلك في منبج أو الرقة أو دير الزور أو أي مكان آخر، وأن تركيا تمكنت من تحييد أكثر من 3 آلاف عنصر من "داعش" في عملية درع الفرات بسوريا، "حيث لم يبق أي إرهابي من هذا التنظيم على خط جرابلس الباب وعفرين" حسب قوله.