الحياة برس - جيش الإحتلال الإسرائيلي يولي اهتماماً كبيراً بوحدة النخبة التي تدعى " دوفدوفان "، وهي وحدة المستعربين الخاصة إحدى الألوية التابعة للكوماندو بالجيش الإسرائيلي وتعمل بشكل أساسي في الاراضي الفلسطينية، وشاركت بعمليات خطف واغتيال عدد من الكوادر الفلسطينية في الضفة الغربية كما شاركات بعمليات في قطاع غزة.
  • تأسيس وحدة دوفدوفان :.
تأسست الوحدة عام 1986 على يد ايهود باراك قبل اندلاع الإنتفاضة الأولى لحاجة جيش الإحتلال العمل داخل المناطق الفلسطينية بشكل أكبر لجمع المعلومات.
  • مهام وحدة دوفدوفان :.
من إحدى أهم مهما وحدة دوفدوفان هي جمع المعلومات وتنفيذ عمليات اعتقال معقدة وتصفية مطلوبين ونشطاء في المقاومة الفلسطينية في قلب المناطق الفلسطينية باستخدام قدرات عسكرية واستخبارية وأساليب متطورة ومختلفة، بالتعاون مع جهاز الشاباك.
عمليات وحدة دوفدوفان :.
نفذت الوحدة آلاف العمليات داخل المناطق الفلسطينية، وبعد اتفاق أوسلو الذي تم بموجبه إقامة السلطة الفلسطينية، تم زيادة الدعم للوحدة للعمل بشكل أكبر داخل المناطق الفلسطينية بحكم أن الاتفاقية قيدت عمل جيش الإحتلال داخل المناطق الفلسطينية.
وبدأت الوحدة تنفذ المهام المعقدة بشكل سري، وتركزت أعمالها على إجراء خطف لكوادر فلسطينية بدون تعريضهم للقتل لضرورة اخضاعهم للإستجواب، كما قامت بتصفية عدد من المناضلين، واعتقلت المئات.
وشاركت الوحدة بعمليات داخل قطاع غزة عام 2009، و2012 و2014.
خسائر وحدة دوفدوفان :.
لم تسجل خسائر كبيرة في الوحدة منذ إنطلاقها ويعتبر الجندي لوبارسكي الذي قتل جراء القاء بلاطة رخامية على رأسه خلال اقتحام الوحدة لمخيم الأمعري في رام الله خلال عام 2018 هو أول قتلى هذه الوحدة.