الحياة برس - تمكن قراصنة من سرقة بيانات ما يقارب ألف شخصية سياسية وفنية مشهورة في ألمانيا.
وقالت مصادر أمنية ألمانية أن 50 حالة فقط وصفت ملفاتها بالخطيرة، فيما الباقي لم يتم سرقة بيانات خطيرة منهم، حيث تم نشر بيانات الإتصال الخاصة بهم فقط.
فيما الحالات الخطيرة تم نشر حزم بيانات كبيرة منها بيانات خاصة وصور ومراسلات وغيرها، وتعمل السلطات على ضبط القراصنة المسؤولين.