الحياة برس -  كرم رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، الأسير المحرر حسين أبو حاشية من مخيم بلاطة، والذي أمضى أكثر من 15 عاماً في سجون الاحتلال، خلال الحفل الذي نظمه مركز يافا الثقافي في المخيم.
وأشاد أبو بكر بالبطولات التي قدمها المحرر أبو حاشية وإخوانه منذ البدايات الأولى للثورة الفلسطينية، حيث دُرست عمليتهم في معسكرات الثورة، وكانوا المؤسسين الأوائل للحركة الأسيرة بعد اعتقالهم.
كما زار أبو بكر عائلة الأسير المصاب صالح عمر (24 عاماً) من سكان مخيم بلاطة، والمعتقل منذ أواخر نيسان عام 2017 والمحكوم بالسجن خمس سنوات، والذي يعاني من تهتك بالعمود الفقري وقص بالمثانة وأجزاء من القولون والأمعاء وشلل نصفي، كما يحرم من العلاج، بالإضافة الى منع ذويه من إدخال ملابس له.
وحمل أبو بكر حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير صالح، مشيراً إلى أنه لا يُعقل أن تُمارس هذه الوقاحة بحق الأسرى المرضى دون أن يحرك المجتمع الدولي ساكناً.
كما قدم أبو بكر التهاني للأسرى المحررين درويش الشافعي من مدينة نابلس بعد قضائه (12 عاماً) في الأسر، وابراهيم أبو العز الذي أمضى (14 عاماً)، ومعتصم عراقي الذي أمضى (10 أعوام)، وكلاهما من محافظة طولكرم.