الحياة برس - تتجدد المصائب على رأس النجم الكروي البرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث اتهمته عارضة أزياء بريطانية بإستغلالها عاطفياً قبل 10 سنوات.
وزعمت العارضة جاسمين لينارد أن رونالدو واعدها قبل 10 سنوات، واستغلها عاطفياً.
وكتبت لينارد على تويتر:" لن أجلس وأشاهده (رونالدو) يستمر بالكذب. سأفعل كل ما بوسعي لمساعدة ضحية الاغتصاب كاثرين مايورغا"، في إشارة إلى السيدة الأميركية التي تتهم رونالدو بالاعتداء عليها جنسيا في الولايات المتحدة عام 2009. 
من جانبه لم يصمت رونالدو وحرق فريق من المحامين لمقاضاة لينارد، مدعياً أنه لا يعرف عنها شيئاً، وسيبدأ أجراءات لمقاضاتها.
أما في قضيته مع الأمريكية كاثرين فقد طلبت شرطة ولاية نيفادا، من السلطات الإيطالية الحصول على عينة من الحمض النووي لرونالدو في إطار التحقيق بقضية الإغتصاب قبل 10 سنوات في لاس فيغاس.