الحياة برس - تسلحت الشرطة البريطانية بأجهزة لكشف المعادن في محاول للتصدي للإرتفاع الحاد في جرائم السكاكين في ويست ميدلاندز البريطانية.
وهذه هي المرة الأولى التي يحمل فيها الضباط هذه الأجهزة في الشوارع في محاولة لضبط الأسلحة.
وستمنح شرطة وست ميدلاندز ثمانين جهاز كاشف للمعادين عقب تقرير صدر مؤخراً عن وزارة الداخلية أظهر أن المنطقة لديها أعلى مستوى لجريمة السكين خارج لندن حسب ما رصدته الحياة برس.
كما ستحمل نصف سيارات الاستجواب هذه الأجهزة لتجعل من الصعب على المجرمين إخفاء الأسلحة.
وقال كبير المشرفين كريس تود: "ستستفيد فرق الاستجابة عبر منطقة القوة ولكن سيكون هناك تركيز على أولئك الذين يعملون في مناطق سجلت فيها جرائم السكاكين بشكل مرتفع ".
وتستخدم أجهزة الكشف عن المعادن المحمولة باليد بالفعل في مقرات الاحتجاز التابعة للشرطة غرب ميدلاندز عند حجزها المعتقلين وكذلك أثناء عمليات مخصصة لكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تجهيز الوحدات بالطرقات.
وقال ديفيد جاميسون مفوض الشرطة والجريمة في ويست ميدلاندز حسب ما ترجمته الحياة برس: 'للأسف ، ازدادت جرائم السكاكين بنسبة 75 في المائة منذ عام 2012. وهذا يعني أن الشرطة تستهلك المزيد من الوقت في معالجة المشكلة.
'على هذا النحو ، من المهم أن يكون لدى الموظفين العاملين الجادين الأدوات اللازمة للقيام بالعمل الذي نتوقعه منهم.
وشهدت منطقة ويست ميدلاندز أكبر زيادة في جرائم السكاكين في أي جزء من البلاد خارج لندن ، حيث سجلت 52.176 جريمة في عام 2017.  
وفي الوقت نفسه ، ارتفعت أيضا جرائم حيازة السكاكين بنسبة 159 في المائة ، وفقا لأرقام الشرطة.

#ويست ميدلاندز #بريطانيا

--------------