الحياة برس - أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي أن بلاده قادرة على استئناف عملية تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% خلال ثلاثة أيام فقط.
وأكد صالحي بقوله: "بطبيعة الحال فإن العودة إلى السابق ليست تعبيرا صحيحا، فهذا يعنى أننا فقدنا شيئا ونريد استرجاعه، بل إننا وافقنا على بعض القيود التي لا تأثير لها على صناعتنا النووية، لأننا لازلنا نواصل عملية التخصيب مع فارق أننا كنا نقوم بعملية التخصيب بنسبة 4 أو 20 بالمائة، إلا أننا نقوم حاليا بنسبة 3.67 بالمائة لعملية التخصيب، وقبلنا بوقف التخصيب بنسبة 20 بالمائة لفترة محددة". 
وحذر صالحي الأوروبيين إذا خضعوا للعقوبات الأميركية المفروضة على إيران، قائلا: "لو أردنا فإننا قادرون على زيادة نسبة التخصيب على وجه السرعة". 
وأضاف أن إيران لا تزال تملك احتياطيا من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 في المئة "يكفينا لعدة أعوام، وحتى لو قمنا بإنتاجه فإن علينا تخزينه". 
ويرى بعض المراقبون أن تصريحات صالحي تثبت مخاوف المجتمع الدولي المشكك بإلتزام إيران بالاتفاق الذي تم توقيعه عام 2015 مع القوى الكبرى، واستغلت رفع العقوبات بتطوير برامجها الصاروخية وتوسيع نفوذها في المنطقة.


--------------