الحياة برس - كشفت مواقع مختصة بعلوم الويب أن عملية سرقة ضخمة استهدفت 773 مليون بريد إلكتروني.
وأوضحت المصادر التي طالعتها الحياة برس الخميس، أن عملية الإختراق كشفت كلمات المرور للحسابات وبيانات خاصة عن أصحابها قد تهدد حساباتهم المالية للخطر.
ونشر المخترقون ملفات تحتوي على بيانات الحسابات، وقدر عدد الملفات بـ 12 ألف ملف بحجم 87 غيغابايت.
ويجدر التنويه أنه من الضروري أن تكون حذراً ولا تقدم أي بيانات اضافية عن نفسك أو كلمات المرور الخاصة بك في أي صفحة غير موثوق بها.
فموقع الفحص يظهر لك ان كان بريدك تم اختراقه أم لا، وفي حال أعطاك الإشارة الحمراء فيجب عليك تغيير كلمة مرورك فوراً، قبل أن يقوم شخص آخر بالتحكم في بريدك.
ويعتبر هذا الإختراق هو أكبر اختراق للبيانات منذ عام 2013، حيث تضرر حينها ثلاثة مليارات حساب.