الحياة برس - رحل الفنان المصري سعيد عبد الغني عن عمر يناهز الـ 81 عاماً بعد مشوار طويل في الفن وقدم أعمال مختلفة.
وقد تدهورت الحالة الصحية للفنان مما إستدعى نقله للمستشفى في ديسمبر كانون الأول الماضي.
تخرج عبد الغني في كلية الحقوق بجامعة القاهرة وعمل في بداية حياته صحفيا بمؤسسة الأهرام ليجذبه بعد ذلك عالم الفن الذي دخله في منتصف السبعينات.
قدم أدوارا بسيطة في المسرح والسينما إلى أن عرفه الجمهور في فيلم (العصفور) للمخرج يوسف شاهين ثم (المذنبون) مع المخرج سعيد مرزوق لتتوالى الأعمال بعد ذلك. 
قدم على مدى مشواره عشرات الأفلام السينمائية من بينها (حبيبي دائما) و(درب اللبانه) و(التخشيبة) و(السلخانة) و(امرأة بلا قيد) و(دائرة الموت) و(موعد مع الرئيس) و(مجانين على الطريق) و(أيام الغضب) و(امرأة واحدة لا تكفي) و(امرأة تحت المراقبة). 
شارك الممثلة نادية الجندي بعض أفلامها مثل (مهمة في تل أبيب) و(الشطار) كما عمل مع عادل إمام في أفلام (إحنا بتوع الأتوبيس) و(مسجل خطر) و(رسالة إلى الوالي).
وفي مجال المسلسلات التلفزيونية قدم (الأيام الخضراء) و(الغربة) و(المعدية) و(الفرسان) و(أوراق مصرية) و(الثعلب) إضافة لرصيد كبير من المسرحيات والمسلسلات الإذاعية والسهرات الدرامية.
وكان آخر تكريم له في الدورة 65 لمهرجان المركز الكاثوليكي المصري للسينما في 2017.


--------------