الحياة برس - تكتب "يسرائيل هيوم" أن إن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو سيتوجّه مساء السبت إلى تشاد في أول زيارة يقوم بها رئيس حكومة إسرائيلية إلى هذه الدولة الأفريقية ذات الأغلبية الإسلامية. وتأتي هذه الزيارة ردا على الزيارة التي قام بها الرئيس التشادي إدريس دبي، قبل نحو شهرين، إلى إسرائيل. ومن المتوقع أن يمضي نتنياهو عدة ساعات في تشاد، والعودة بعد ذلك إلى إسرائيل. وستجري زيارة نتنياهو وسط حراسة أمنية مشددة.
وتشير الصحيفة إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين سادت حتى حرب يوم الغفران (1973)، وتم قطعها ضمن قرار غالبية الدول الأفريقية مقاطعة إسرائيل. ومنذ سنوات الثمانينيات تحافظ إسرائيل وتشاد على علاقات غير رسمية، وتم التكتم عليها بسبب الضغط العربي على تشاد. وتضمنت العلاقات إرسال خبراء زراعة إسرائيليين إلى تشاد لتعزيز هذا الفرع هناك. ووفقا لبعض التقارير فقد حافظ البلدان على تعاون أمني أيضا.
وأجرى دبي خلال زيارته إلى اسرائيل محادثات مع نتنياهو تركزت على التعاون المشترك بين البلدين في مجالات الزراعة والطاقة الشمسية والصحة والمياه، بالإضافة إلى مناقشة التغيرات التي تمر بها العلاقات بين إسرائيل والعالم العربي.