الحياة برس - أبنت حركة فتح اقليم جنين، مساء اليوم الاثنين، الشهداء أحمد نصر، وأحمد جرار، وأحمد سمير أبو عبيد، في ديوان آلـ جرار في واد برقين.
تخلل التأبين كلمة محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، وايقاد شعلة الحرية، وذلك بحضور العميد مهند ابو علي، وعضو المجلس الثوري جمال حويل، ونائب أمين سر اقليم فتح عطا أبو ارميلة، وذوي الشهداء وقوى وأهالي المحافظة .
وفي كلمته، ندد الرجوب بالصمت الدولي على جرائم الاحتلال، ومستوطنيهم، مطالبا بتوفير الحماية لشعبنا الأعزل الذي يواجه القتل والاعتقال يوميا.
وأكد الرجوب على أن جرائم الاحتلال وإرهاب المستوطنين لن ترهب شعبنا وسوف يستمر بالسير على درب الشهداء في المقاومة من أجل تحقيق أهدافنا الوطنية وفي المقدمة منها إطلاق سراح الأسرى، ومؤكدا على ضرورة تحقيق الوحدة والالتفاف حول ثوابت الشهداء الذين استشهدوا من أجل حرية فلسطين، داعيا إلى تفويت الفرصة على المتربصين بمشروعنا الوطني، من خلال وحدتنا الوطنية وتعزيز الاستقرار الداخلي، ومشددا على أن الرئيس محمود عباس ماضيا في نضاله على كافة المستويات الدولية والمحافل حتى إحقاق كافة حقوقنا المشروعة وغير المنقوصة بعد أن قال لا لأمريكيا ومشروعها التصفوي.
وألقي خلال حفل التأبين عدة كلمات، أكد خلالها المتحدثون على السير على درب الشهداء والاستمرار في النضال حتى تحقيق أهدافنا المشروعة وفي المقدمة منها تبييض السجون وإقامة دولتنا المستقلة .
كما تخلل التأبين إيقاد شعلة الحرية .