الحياة برس - أصيب سيدة بريطانية بالصدمة عندما وجدت أن نتيجة عطسة قوية قامت بها أخرجت لها ذهباً.
وتقولي خبيرة التجميل أبيغيل تومبسون أنها وبعد 12 عاماً من البحث عن خاتمها المفضل الذي أضاعته قد خرج من أنفها بعد أن انتابتها نوبة عطس شديدة في منزلها.
وتقول أبيغيل البالغة من العمر 20 عاماً، أنها فقدت الخاتم عام 2007 في عيد ميلادها الثامن، وظنت بعد أشهر أنه تم سرقته بعد فقدانه.
وأشارت إلى أنها لاحقا استنتجت أن الخاتم ربما علق في أنفها "بينما كانت تنظف أنفها بإصبعها".
وحول هذا الأمر، قال جراح التجميل نافين كافالي إن مثل هذا الأمر شائع في الواقع، مشيرا إلى أنه "غير متفاجئ" من الحالة، وأن القصة عادية.
وأوضح الطبيب أن الكثير من الناس يعثرون على بعض الألعاب الصغيرة أو الخرز في الأنف، وفي هذه الحالة فإنه مع العمر يكبر الأنف، لذا أصبحت المساحة داخله أكبر من الخاتم، فخرج عن طريق العطس.