الحياة برس - يبدو أن الأرض ستتغير قريباً بشكل لا يمكن تخيله حسب دراسات حديثة.
فقد قال خبراء في معهد ماستشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية أن المحيطات ستفقد لونها الأزرق خلال 80عاماً القادمة، بسبب تأثير التغيرات المناخية في العوالق النباتية التي تساهد في إعطاء المحيطات والبحار لونها.
كما وجد الباحثون أنه في عام 2100 ستطرأ تغييرات عدة على ما لا يقل عن 50 بالمئة من محيطات العالم، فالمناطق الزرقاء ستزداد زرقة، أما الخضراء، كما هو حال قطبي الأرض، فقد تتغير إلى درجات أخرى من اللون الأخضر الأكثر دكناً. 
وأكد القائمون على الدراسة أن هذه التغييرات قد تحمل مخاطر كبيرة على الحياة البحرية، فالتغير الذي قد يطرأ على إحدى الفصائل الطحلبية/العوالق النباتية، قد يؤثر على النظام الغذائي لمخلوقات بحرية كثيرة.