الحياة برس - قرر القضاء في مدينة نيويورك إستدعاء جميع الأطراف المسؤولة عن الشؤون المالة لشركة  Fyre Media التي أعلنت عن افلاس المهرجان الموسيقي "Fyre Festival" بعد الإعلان عنه وبيع تذاكر.
وسيشمل الإستدعاء عارضة الأزياء كيندال جينر التي حصلت وفق تقارير على 250 ألف دولار مقابل منشور واحد على إنستغرام يعلن انطلاق عملية بيع التذاكر وتقدّم لمتابعيها رمزاً خاصاً للحصول على خصم، ومعها عارضة الأزياء بيلا حديد التي حصلت على الأموال للمساعدة في الترويج للمهرجان. 
فضلاً عن شركتي إدارة شؤون العارضات في مجال الموضة IMG Models وDNA Model Management، اللتين تتوليان تمثيل حوالى 25 عارضة حصلن على أموال مقابل المشاركة في ترويج هذا المهرجان.