الحياة برس - شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة اعتقالات في الضفة الغربية طالت العديد من المواطنين.
وبحسب بيان صادر عن جيش الاحتلال، فإن جنوده اعتقلوا 6 فلسطينيين جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بشبهة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية، كما أخطر العديد من المواطنين للمثول للتحقيق لدى جهاز الأمن العام (الشاباك).
في محافظة بيت لحم، سلمت قوات الاحتلال كل من: حمزة عيسى المصري، وصلاح عواد جواريش، وصالح عواد جواريش بلاغات لمراجعة مخابراتها، كما اعتقلت الأسير المحرر أنس إسماعيل عبيات أثناء مروره على حاجز “الكونتينر” شمال شرق بيت لحم.
بينما في محافظة قلقيلية، ألقى شبان عبوات على دوريات الاحتلال على مدخل بلدة عزون، وطارد جنود الاحتلال الشبان إثر ذلك إلى داخل بلدة عزون، حيث انتشرت دوريات الاحتلال في الشوارع وأغلقت المداخل وأطلقت القنابل الصوتية والغازية.
واقتحم جيش الاحتلال مدينة رام الله وداهم المنازل في مخيم الجلزون، كما اقتحم قرية أبو قش، بينما في محافظة نابلس اقتحمت دوريات الاحتلال شارع عمان، وداهمت إحدى البنايات السكنية قبيل انسحابها.
وهاجم مستوطنون “نشطاء ضد الاستيطان” في منطقة تل الرميدة وسط مدينة الخليل، فيما استهدف شبان مركبات المستوطنين بالحجارة قرب مستوطنة “غوش عتصيون” جنوب بيت لحم.