الحياة برس - تحطمت طائرتين حربيتين هنديتين بعد إندلاع معركة جوية شرسة بين طائرات هندية وأخرى باكستانية داخل المجال الجوي الباكستاني.
وأعلنت وزارة الخارجية الباكستانية أن طائرات حربية شنت ضربات صباح الأربعاء عبر خط المراقبة من المجال الجوي الباكستاني رداً على الضربات الهندية التي نفذتها الطائرات الحربية على موقع لجيش محمد في الجزء من كشمير الباكستانية.
وأضافت الوزارة أن طائرات هندية دخلت المجال الجوي الباكستاني وتم إسقاط طائرتين وأسر طيار.
من جانبه قال مسؤول هندي أن الطائرات الهندية لاحقت ثلاثة طائرات حربية باكستانية دخلت المجال الجوي الهندي وأجبرتها على التراجع.
وأضاف إن الطائرات الباكستانية تسللت إلى قطاع بيمبر جالي-نوشيرا عند خط المراقبة، وهو خط وقف إطلاق النار الذي يعتبر الحدود الفعلية في منطقة كشمير المتنازع عليها. 
  • دعوات للهدوء وضبط النفس
في نفس الوقت أكدت وزيرة الخارجية الهندية شوشما سواراج أن بلادها لا تريد تصعيد الأوضاع مع باكستان، وأن بلادها شنت غارات محددة على معسكر تدريب لتنظيم " جيش محمد "، المسؤول عن مقتل 41 جندي من الجيش الهندي.
مؤكدة أن بلادها ستواصل التصرف " بمسؤولية وبضبط النفس ".
بالمقابل، قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي إنه ينبغي على الهند "إعمال العقل" بشكل أكبر، محذرا نيودلي من تحدي بلاده 
وأكد قرشي إنه يتعين "على الأمة ألا تقلق بشأن التصرف الهندي لأن المدافعين عن البلد مستعدون تماما للرد على أي مغامرة غير محسوبة".