الحياة برس - أفرجت السلطات الباكستانيةالجمعة، عن الطيار الهندي الذي تم إعتقاله بعد إسقاط طائرته يوم الأر بعاء الماضي.
وقد ارتفع حدة التوتر بين البلدين بعد أن أغارت طائرات هندية على مواقع في كشمير الباكستانية، وقالت الهند أنها استهدفت موقعاً لجيش محمد المسؤول عن هجوم على حافلة للجيش الهندي أدى لمقتل العشرات منهم.
وأفادت السلطات الهندية أن طائراتها الحربية قصفت موقعاً لجيش محمد مما أدى لمقتل العشرات منهم.
فيما نفت السلطات الباكستانية عن وقوع ضحايا في الهجوم الهندي، استنكرت العدوان وتوعدت بالرد، وهو ما حدث فعلاً حيث قامت 3 طائرات باكستانية على إستهداف مواقع عسكرية في كشمير الهندية، وحاولت طائرات هندية ملاحقتها، وتمكنت الدفاعات الباكستانية من إسقاط طائرتين هنديتين مما أدى لمقتل 3 أشخاص وإعتقال الطيار الرابع.
في الوقت ذاته تحدثت صحف هندية حسب ما رصدته الحياة برس الجمعة، أن المدفعية الباكستانية تواصل إستهداف مناطق حدودية بين البلدين.