الحياة برس - أيد البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة، دعوة رئيسه خوان غوايدو بإعلان حالة الطوارئ في البلاد بحجة أزمة إنقطاع التيار الكهربائي المستمرة منذ أربعة أيام.
وقال غوايدو في مرسومه الذي وافق عليه البرلمان:" أعلنت حال الطوارئ على كل التراب الوطني بسبب الوضع المفجع في البلاد جراء إنقطاع التيار الكهربائي".
وناشد غوايدو المجتمع الدولي لمعالجة الأزمة في البلاد.
من جانبها أعلنت الحكومة الفنزويلية عن تعطيل الدراسة في المدارس والأعمال بشكل كامل الثلاثاء في ظل إستمرار إنقطاع التيار الكهربائي.
ويذكر أن غوايدو أعلن نفسه رئيساً للبلاد بالوكالة، الأمر الذي أيدته فيه الولايات المتحدة وقررت دعمه وتعمل على تحريض أفراد الجيش للإنفصال عن حكم الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.
واتهم الجيش الفنزويلي غوايدو بالتآمر على البلاد، وأن أزمة الكهرباء مفتعلة حيث تم تدمير محطة التوليد في العاصمة كاراكاس بشكل متعمد.


المصدر: مواقع الكترونية