الحياة برس - القدس

أكد رئيس لجنة السياسات والأيديولوجيا في حزب "شاما شاما مندوزا" الحاكم في تنزانيا همفري بوليبولي ان حزبه يؤيد ويدعم حق الشعب الفلسطيني في الحرية، والاستقلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأكد بوليبولي إلى وجوب استمرار الدعم لفلسطين من أجل التحرر من الاحتلال العسكري الإسرائيلي، وعلى جميع حركات التحرر ابتكار طرق جديدة لدعم نضال الشعب الفلسطيني.

وأطلع سفير فلسطين لدى تنزانيا حمدي منصور أبو علي، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح ومسؤول ملف افريقيا يوري ديفيس، رئيس لجنة السياسات وأعضاء الحزب على الإجراءات التعسفية العنصرية التي تقوم بها دولة الاحتلال ضد شعبنا، كونها تمارس سياسات أكثر عنصرية من التي مارسها نظام "بريتوريا" العنصري في جنوب افريقيا ضد السكان الأصليين.

وأكد السفير أبو علي عمق العلاقة النضالية بين الشعبين، وبين حركة التحرر التنزانية ومنظمة التحرير الفلسطينية، وعبر عن ثقته بدوام دعم حركات التحرر الافريقية والأحزاب السياسية لنضال الشعب الفلسطيني، من أجل تحقيق الاستقلال والتحرر من أطول احتلال في الزمن الحديث.
وحذر من خطورة الإجراءات الإسرائيلية الهادفة لإنهاء الوجود الفلسطيني على ارضه، وخطورة الدور الأميركي الداعم لسياسة استهداف الهوية الفلسطينية.