الحياة برس - وتكتب "يسرائيل هيوم" أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، هاجم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أمس الأربعاء بسبب الأزمة في الحرم القدسي. وخلال اجتماع انتخابي في أنقرة، أشار أردوغان إلى الأحداث التي وقعت عند بوابة الرحمة ووصف نتنياهو بأنه "قاتل يضطهد الشعب الفلسطيني". 
وقال اردوغان: "سنواصل الدفاع عن حقوق الفلسطينيين والمقدسات الدينية في القدس من أجل العالم الإسلامي حتى آخر ر مق. بدلاً من إنهاء الاحتلال، يعمل (نتنياهو) على مهاجمتي على الشبكات الاجتماعية بهدف الفوز في الانتخابات". وأضاف، موجها حديثه إلى نتنياهو: "أنت تذبح بوحشية الأطفال أبناء السبعة أعوام، أنت طاغية تزج بالنساء في السجن، نتنياهو قاتل يضطهد الشعب الفلسطيني". ورد أردوغان على ما قاله نتنياهو حول الدولة القومية اليهودية واصفًا ذلك بأنه "عنصرية".
ورد نتنياهو على اردوغان وكتب على تويتر، أمس: "الطاغية التركي أردوغان ينفذ الإبادة الجماعية ضد الأكراد في شرق البلاد". وقال نتنياهو: "اردوغان الطاغية، الذي يزج بعشرات آلاف المعارضين السياسيين في السجون، والذي يرتكب الإبادة الجماعية ضد الأكراد، ويحتل شمال قبرص، يعظني أنا ودولة إسرائيل والجيش الإسرائيلي على الديمقراطية وأخلاق الحرب. هذه نكتة".
وأضاف رئيس الوزراء: "من الأفضل له عدم التعامل مع القدس، عاصمتنا منذ 3000 عام. يمكنه فقط أن يتعلم منا كيف يحترم جميع الأديان وحماية حقوق الإنسان".
وكان نتنياهو قد كتب على تويتر قبل ذلك أن "الطاغية التركي أردوغان يهاجم الديمقراطية الإسرائيلية، بينما يزج بالقضاة والصحفيين في السجون، أي نكتة هذه. إسرائيل هي ديمقراطية يتساوى فيها جميع المواطنين، بما في ذلك مليوني مواطن عربي".
  • يئير نتنياهو ينضم للهجوم على اردوغان
وتضيف "يسرائيل هيوم" في تقرير آخر، أن نجل رئيس الحكومة نتنياهو، يئير، كتب على تويتر، أيضا: "سأذكّره (لأردوغان) بالإبادة الجماعية التي ارتكبتها تركيا ضد الإغريق والآشوريين والأرمن. لقد نفذوا التطهير العرقي ضد جميع المسيحيين في آسيا الصغرى". كما ذكّر أردوغان بأن إسطنبول كانت عاصمة الإمبراطورية البيزنطية قبل الاحتلال التركي.