الحياة برس - تعالى رجل مقعد على آلامه وأعلن مسامحته للسفاح اليميني الإرهابي الإسترالي برنتون تارنت على قتله زوجته خلال هجومه على مسجد النور في نيوزيلندا الجمعة الماضية.
وقال الزوج فريد أحمد البالغ من العمر " 59 عاماً " والذي نجا من الموت:" لا أشعر بالكراهية تجاه  برنتون تارنت، وإن العفو هو أفضل ما يمكن القيام به ".
وأضاف فريد:" أريد أن أقول له إني أحبه كإنسان لكني لا أقبل ما قام به إنه خاطئ، وأصلي من أجلل ولا أحمل تجاهك أي ضغينة ".
وكان الزوجة حسنة أحمد " 44 عاماً "، قد لقيت حتفها في المسجد بين 4 نساء تم استهدافهن بشكل مباشر من المتطرف الإسترالي.
وكان فريد وزوجته حسنة قد هاجرا من بنغلاديش لنيوزيلندا في تسعينيات القرن الماضي ولديهما إبنة وحيدة.
وقد قتلت الزوجة خلال محاولتها إخلاء زوجها من المسجد حيث كان مقعداً على كرسي متحرك.


المصدر : فرانس برس