الحياة برس - قدمت دوقة ساسكس ميغان ماركل بمشاركة زوجها تعاطفهما مع ذوي ضحايا مجزرة نيوزيلندا التي استهدفت المصلين المسلمين الجمعة الماضية.
واستقبل الأمير هاري وزوجته السفير النيوزيلندي في لندن جيري ماتباراي، فيما وضعت ماركل أكليل من الزهور على النصب التذكاري المؤقت الذي أقيم أمام مقر السفارة النيوزيلندية وسط لندن حسب ما ترجمته الحياة برس.
ووقع الثنائي الملكي على كتاب التعازي وكتبا "aroha nui" ، والتي تترجم إلى "بمودة عميقة" حسب ما نقلت ديلي ميل البريطانية.
واردتيا زياً رسمياً باللون الأسود، الذين تم دعوتهما شخصياً من المسؤولين النيوزيلنديين لتمثيل العائلة المالكة البريطانية في هذا الحدث.
وقالت ميغان:" نحن معكم ضد هذه الأعمال الوحشية معبرة عن حزني الشديد ".
من جانبه قال هاري:" إنه لأمر محزن للغاية ما حدث ".
الدوق والدوقة هما من بين أول من وقعوا على كتاب التعازي ، الذي فتح للجمهور يوم الثلاثاء. 
وكان الارهابي الاسترالي برينتون تارانت (28 عاماً) ، قام بإطلاق النار على مصلين في مسجدين في مدينة كرايستشيرش الجمعة الماضية مما أدى لمقتل 50 مصلياً وأصيب 50 آخرين بقي 30 منهم في المستشفى يتلقون العلاج.


المصدر: ديلي ميل