الحياة برس - حققت الشرطة البريطانية رغبت سيدة كبيرة بالسن، بإخضاعها للاعتقال.
وقالت آن بروكنبرو " 104 عام "، والتي تعيش في دار لرعاية المسنين، أنها تتمنى تجربة الإعتقال، ولم ترتكب أي خطأ قانوني في حياتها.
فحققت الشرطة أمنية السيدة الكبيرة ووضعت الأصفاد في يديها واقتادتها من داخل الدار ووضعتها في سيارة الشرطة وسط ضحكات جميع الحاضرين من الشرطة والمواطنين.
وتعاني آن، التي تعيش منذ 10 أشهر من مرض الخرف، وكانت تعمل سكرتيرة في مصنع للمربى، وتزورها حفيدتها "ساشا" بشكل منتظم.
 وقالت آن عن تجربتها: "لقد كان هذا يوما جميلا ومثيرا. لم يحدث لي شيء من هذا القبيل من قبل. لقد وضعوا أخيرا الأصفاد في يدي".
وتساءلت آن: "ما الذي شعرت به كمجرمة؟ حسنا، سيجعلني ذلك أكثر حذرا بشأن ما أقوله أو أفعله. لقد كانت الشرطة لطيفة للغاية معي طوال الوقت".


المصدر: سكاي نيوز