الحياة برس - انتصار مرشحي المعارضة التركية في عدد من البلديات الهامة في البلاد أثار جدلاً واسعاً حول قوة حزب العدالة والتنمية الحاكم والذي يترأسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
ونجح المعارض إكرام امام أوغلو من تحقيق الفوز بالانتخابات البلدية في مدينة اسطنبول العاصمة التجارية للبلاد، متفوقاً على رئيس الوزراء التركي الأسبق بن علي يلدريم.
حيث حصل إمام أوغلو على  4159650 صوتا مقابل 4131761 صوتا لمرشح حزب العدالة والتنمية يلدريم، لينتزع المقعد الأهم في الانتخابات البلدية.
وقد تمكن مرشحو المعارضة من الفوز بالمقاعد البلدية الهامة في أنقرة واسطنبول وإزمير وعدد من المدن الرئيسية والكبرى في البلاد.
على إثر ذلك قال الرئيس التركي أن حزبه سيعمل على تصحيح أوجه القصور، وأشار أنه برغم الخسائر التي مني بها في الكثير من البلديات الكبرى إلا أن حزبه ما زال الحزب الأول في البلاد.
مشيراً أن أغلبية الأحياء في اسطنبول كانت تؤيد حزبه، وأضاف أن حزبه سيطعن على النتائج إذا دعت الحاجة، ونه سيتخذ اجراءات في الوزارات والمؤسسات لجعل نظام الحكم أكثر حيوية.