الحياة برس - مواقع الزواج على الانترنت والتعارف تلقى انتشار واسع وكبير في أنحاء العالم، قد تكون فاعليتها في الدول العربية قليلية بسبب القيود العائلية والعادات والتقاليد والمفاهيم الدينية وغيرها من الضوابط، ولكن في دول الغرب تجد شعبية أوسع.
ورصدت الإحصائيات أن مستخدمي هذه المواقع يتجاوز أعدادهم الـ 40 مليون مستخدم فقط في الولايات المتحدة الأمريكية، مما يشير لأعداد كبيرة جداً حول العالم تستخدم مواقع الزواج والتعارف وما شابه.
بالنظر لهذه الأرقام الضخمة والإحصائيات التي يستغرب منها الكثيرين، يتسائل الجميع عن مدى فعالية تلك المواقع ونجاحها الحقيقي بتوفير حياة زوجية بين أشخاص يلتقون فيها.
  • كيف تعمل هذه المواقع :.
المواقع تهدف لمساعدة الشخص على التغلب على القيود الجغرافية، مما يسمح للمستخدم الاتصال بالآخرين في عدد من الدول الأخرى ويبحث عن شخص يمكن أن يتفاهما ويجدان في بعضهما الشريك المطلوب.
ويكون للمستخدم فرصة أكبر للعثور على أشخاص بأفكار متقاربة مثل المعتقدات الدينية أو الاجتماعية والاقتصادية وغيرها.
كما تسهل تحديد موعد للقاء الأشخاص على أرض الواقع، وتقترح أحياناً عليهما أماكن مختلفة تكون عامة مثل مقهى أو مطعم أو فندق، لتتيح الفرصة أمامها لتحديد رغبتهما بالاستمرار في العلاقة أم لا.
  • الأمان الشخصي خلال استخدام تلك المواقع :.
الكثيرين يكونون حذرين جداً خلال التعامل في تلك المواقع خشية على سلامتهم، لوجود أشخاص يدخلون فيها فقط لمحاولة كسب علاقات شخصية جديدة أو البحث عن مستخدم من الجنس الآخر لإشباع رغباته وهذا الأمر تحاول الكثير من المواقع مواجهته من خلال فحص ملفات التعريف والتحقق منها باستمرار والبحث عن أي انتهاكات لمعاييره، كما يمكن للمستخدمين الابلاغ عن أي مواد غير مناسبة في الملفات الشخصية، كما تعمل على اخفاء أرقام هواتف وعناوين البريد الالكتروني للمستخدمين، وقد لا تظهرها للشريك الآخر إلا بعد أن يتم عقد عدة لقاءات الشخصية.
لذلك على المستخدمين أن يكونوا حذرين وأن يحموا أنفسهم من الخداع والاستغلال الغير جيد.
  • أهداف مواقع التعارف والزواج :.
بكل تأكيد من عمل على إنشاء مواقع التعارف والزواج لم يفعلها حباً بك، ولا رغبة منه بتعريف الناس ببعضهم، بل الهدف الأول والأخير هو الربح المادي، حيث تسمح للمستخدم بالتسجيل والتصفح مجاناً ولا تطلب الدفع إلا في حال يريد المستخدم الاتصال بشخص ما على الموقع.
لذلك تقدم المواقع أسعار مختلفة هو المراسلات الشخصية قد تبدأ من " 20 دولار ".
  • هل فعلاً حققت نجاحات :.
المواقع لم تحقق نجاح كبير ولكن حسب إحصائية فإن 20% من الزيجات التي حصلت عام 2011 حتى يومنا هذا كان من الزيجات عبر الانترنت
في النهاية يجب الحذر خلال استخدام مواقع التعارف والزواج، وعدم الافصاح عن معلومات شخصية إلا بعد التأكد من شخصية صاحب الحساب المقابل.


المصدر:  الزواج الخاص بك + ترجمة الحياة برس