الحياة برس - من المقرر أن يلتقي الزمالك مع منافسه المصري البورسعيدي ضمن الجولة الـ 28 لبطولة الدوري الممتاز.
يعاني الزمالك من تعادل سلبي خلال مباراته أمام فريق حسنية أغادير في ذهاب ربع نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية.
الزمالك بقيادة المدير الفني السويسري كريستيان جروس، يحتل الآن صدارة جدول الترتيب برصد 57 نقطة، بينما يقبع البورسعيدي بالمركز الرابع برصيد 42 نقطة.
ورفض جروس الابقاء على الفريق في السويس بعد المباراة المقررة اليوم، وطلب نقل الفريق للقاهرة على أن يعود السبت المقبل للاستعداد للقاء حسنية أغادير فى إياب الدور ربع النهائى ببطولة الكونفيدرالية الأفريقية المقرر الأحد المقبل بالسويس.
ويعمل جروس على تجهيز الفريق نفسياً وجسدياً، مطالباً اللاعبين لعدم الاستهانة بقوة المنافس خاصة أن المصري بورسعيدي في حالة جيدة ويتطور تحت قيادة ايهاب جلال.
وطالب جروس من لاعبيه الضغط المتواصل على البورسعيدي لانه يعاني من البطء في التحرك، محذرا من تحركات إيزى إيميكا وإسلام عيسى، حيث يدرس المدرب السويسرى الاعتماد على حميد أحداد فى مركز الجناح الأيسر مع عودة أحمد سيد «زيزو» لمركز الجناح الأيمن مع المفاضلة بين محمد إبراهيم ومحمود عبدالعزيز للوجود بجوار طارق حامد لتعويض غياب فرجانى ساسى.
اما البورسعيدي فيسعى للحصول على نتيجة ايجابية للبقاء في المربع الذهبي بعد تسجيله عدد من الانتصارات المتلاحقة.
وسيتغيب عن تشكيلة البورسعيدي ثلاثة لاعبين وهم الثنائي مصطفى طيارة وفريد شوقي والفلسطيني محمد الصالح بسبب الاصابة.