الحياة برس -  أعلنت وزيرة الصحة مي كيلة عن تطوير البرنامج الخاص بالتأمين الصحي للأسرى.
وقالت كيلة في تصريحات صحفية، إن الوزارة ستحاول الحصول على تصاريح لزيارة الأسرى وتقديم العلاج اللازم لهم من خلال التعاون مع منظمة الصليب الاحمر الدولي، لتقديم الخدمة الطبية اللازمة، نظرا للتقصير المتعمد من قبل إدارة سجون الاحتلال.
وأعربت عن أملها بأن تستطيع الوزارة انتزاع ذلك الحق، وتكون أول طبيبة تصل لمعتقلات الاحتلال والالتقاء بالأسرى.
وأضافت أن خطة الوزارة الجديدة هي تقديم الخدمة لجميع المحافظات، لا سيما المناطق النائية والقدس المحتلة تنفيذا لمبدأ العدالة الاجتماعية، مبينة أنه تم تشكيل لجنة لإعداد تقرير حول ايجاد آلية لتحويل بعض الحالات المرضية إما الى الاردن أو مصر بديلا عن إسرائيل .
واشارت كيلة الى اهمية توطين الخدمة الطبية والانفكاك عن الاحتلال، مبينة أن الوزارة تسعى لتطبيق هذه الخدمة المهمة عملا بقرارات المجلسين الوطني والمركزي من خلال استقطاب أطباء، وكفاءات من الخارج وتوفير البنية التحتية الطبية والمعدات اللازمة لذلك .
وأكد أن الوزارة تسعى للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية على الرغم من المعيقات السياسية والمالية التي يمر بها الوطن، وتسعى لتقديم أفضل الخدمات لأبناء شعبنا.