الحياة برس - أكد البرلمان البرتغالي تضامنه مع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، وضرورة الإفراج عن الأطفال الفلسطينيين المحتجزين لدى إسرائيل.
وشدد البرلمان البرتغالي على الالتزامات التي يتعين على جميع الدول الامتثال لها بموجب القانون الدولي الإنساني، وتحديدا اتفاقية جنيف الرابعة واتفاقية مناهضة التعذيب.
وكان الحزب الشيوعي البرتغالي قد تقدم بمشروع تضامن مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال لمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، وتم التصويت عليه وإقراره في البرلمان بأصوات الحزب الشيوعي، والحزب الاشتراكي، وكتلة اليسار، وحزب الخضر، وحزب "الأشخاص والحيوانات والطبيعة".