( الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الحياة برس )

《تهديدات نتنياهو بالضم أو محاولات ترمب تصفية القضية من خلال صفقة القرن*
واستمرار كل الاجراءات الاخرى لن تجعل من الفلسطينيين لقمة سائغة، إذ ان الدكتور روني نتان زور ونيتسان شابيرا..
اجريا بحثاً دقيقاً حول تكاليف ضم مناطق Cمن الضفة لدولة (اسرائيل ) لمصلحة جمعية قادة من اجل امن (اسرائيل)، برئاسة الجنرال احتياط امنون ريشف .
تحت عنوان (تكاليف الضم الباهظة ونهاية الحلم الصهيوني)
حيث توصلا أن منطقة C يسكنها 300 ألف فلسطيني وليس66 ألف فلسطيني كما في الرواية الرسمية الاسرائيلية.
في مناطق C 25 الف منزل غير مرخص.
وتساءلا كم هي التكاليف الاقتصادية لضم 300 الف فلسطيني ؟
فكان الجواب 7.5 مليار شيكل سنوياً بالمقابل الضم سيرفع الضم من مدخولات دولة الاحتلال 1.8 مليار شيكل.
علاوة على ذلك توصل الجنرال ريشف أن الضم سيؤدي لانهيار السلطة ووقف التعاون الامني، واعادة الحكم العسكري والمدني لمناطق (أ و ب).
الامر الذي يستدعي فوراً 30 الف جندي احتياط بتكلفة 4 مليار شيكل، لا تشمل تكاليف جولة قتالية جديدة محتملة مع غزة.
يتطلب ايضاً 9 مليار شيكل سنوياً لتزويد 2.3 مليون فلسطيني في المناطق (أ و ب) بالخدمات المدنية.
عائدات الضرائب المجبية من الفلسطينيين ستكون محدودة جداً لعدم تعاونهم.
تطبيق سيناريو ضم مناطق C سيؤدي الى سقوط السلطة وعودة الحكم العسكري والمدني على بقية مناطق (أ و ب)، و سيكلف هذا دولة الاحتلال 8.5 مليار شيكل صافي سنوياً.
هذا إذا تم الامر بهدوء ولم يؤدي الى صدامات ومواجهات عسكرية وعمليات فردية ذات تكلفة عالية، ولا يشمل تكاليف امنية لمرة واحدة.
الوضع لن يستقر.
كما أن ضم محدود سينزلق لضم واسع وسيتدحرج لحرب أو انتفاضة ولشجب مراقف اسرائيل ولربما عقوبات دولية ضدها، ولهذه القرارات تداعيات إذا ما نُفذت ستكلف دولة الاحتلال هبوطاً بالناتج المحلي بقيمة مابين 40-77 مليار شيكل، وتقليل دخل العائلة الى ما بين 40-60 الف شيكل سنوياً، وتخفيف مستوى المعيشة للعائلة بحوالي 20%- 37%.
وخَلصَ الاقتصاديان بأن الضم هو كارثة ونهاية الحلم الصهيوني ....
ونحن نقول ان اقدام نتنياهو على مثل هذه الإجراءات سينهي حل الدولتين الى غير رجعة ... وستكون م.ت.ف وسلطتها الوطنية في حل من كافة الالتزمات والاتفاقات الموقعة .. وستعيد الصراع الى المربع رقم صفر وستصبح المواجهة مفتوحة وشاملة مع الشعب الفلسطيني .. كما كافة الدول العربية لن تقبل مثل هذة الإجراءات وستظطر لإحتضان المقاومة الفلسطينية بكافة اشكالها ...
عن الصحافة الإسرائيلية
د. عبد الرحيم جاموس
رئيس المجلس الاداري لاتحاد الحقوقيين الفلسطينيين
عضو المجلس الوطني الفلسطيني
الرياض 21 / 4 / 2019م