الحياة برس -  استقبل مستشار الرئيس محمود عباس لشؤون العلاقات الدولية نبيل شعث، اليوم الثلاثاء، في مدينة رام الله، وفدا من حركة الشبيبة الفتحاوية في دولة تشيلي.
وقال شعث في تصريح لوكالة الرسمية، إن اللقاء تطرق لآخر التطورات والمستجدات التي تمر بها القضية الفلسطينية، والمخاطر المحدقة بها.
وأضاف: "سيتم وضع الوفد في صورة الخطوات التي ستتخذها القيادة الفلسطينية، والتي أقرها المجلسان الوطني والمركزي، وأعلنها الرئيس في القمة العربية بتونس نهاية الشهر الماضي، وفي اجتماع وزراء الخارجية العرب الأحد الماضي".
ولفت شعث إلى أن الجالية الفلسطينية في تشيلي هي الأقدم في العالم، حيث بدأ الفلسطينيون بالسفر إليها منذ نهاية القرن التاسع عشر، وبعد عام 1917، وبعد نكبة عام 1948.
وأكد أن الفلسطينيين في تشيلي الذي يشكلون ما بين 5-6% من مجموع السكان، لم ينسوا فلسطين وهي باقية في عقولهم وقلوبهم، وجاءوا من أجل دعم القضية، ومعرفة ما يتعين عليهم فعله من أجل ذلك.