الحياة برس - كرّم منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة، ومركز الارشاد النفسي والاجتماعي، للمرأة واتحاد لجان عمال فلسطين، عدد من النساء العاملات في المهن غير التقليدية، اليوم الثلاثاء، في قاعة بلدية البيرة بمحافظة رام الله.
 ويأتي هذا التكريم ضمن مشروع عنوانه" المساهمة في إنهاء التمييز المبني على النوع الاجتماعي ضد النساء في أماكن العمل في الضفة الغربية".
وقالت وزيرة شؤون المرأة آمال حمد، ان المرأة الفلسطينية هي جزء أصيل في المجتمع الفلسطيني، ومحور رئيسي في تنمية المجتمع، وأن قضية المرأة هي قضية تلامس كافة قطاعات المجتمع.
وتابعت: ان وزارة شؤون المرأة تسعى الى الشراكة الجدية مع مؤسسات المجتمع المدني، ونعمل في هذا السياق خلق شراكات فاعلة تذهب نحو تبني المرأة المظلومة، وان المرأة الفلسطينية بالدرجة الأولى ضحية لسياسيات الاحتلال الإسرائيلي، وما زالت تدفع الاثمان الغالية.
من جهتها، قالت منسقة المشروع رائدة اعميرة، ان هذا المشروع يأتي للحد من العنف المبني على النوع الاجتماعي ضد النساء في اماكن العمل، ويسعى من خلال تنفيذ مجموعة من التدخلات المحفزة لبيئة لائقة للنساء، تساهم في تعزيز مشاركة النساء في سوق العمل الفلسطيني.