الحياة برس -  أكد وزير العمل نصري أبو جيش، أهمية الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال ومشاريعه المختلفة، للخريجين والعاطلين عن العمل الذين يعقدون آمالاً كبيرة عليه في حل مشاكلهم وتوفير فرص العمل والأرضية لإنشاء المشاريع التنموية لهم.
وتعهد أبو جيش بالعمل الجاد مع الجميع من أجل توسيع محفظة مشاريع الصندوق خلال الفترة القادمة لمواجهة التحديات الجسام التي تواجه القضية والمشروع الوطني.
جاء ذلك خلال ترؤس الوزير أبو جيش، اليوم الثلاثاء، في رام الله، اجتماعاً للمجلس التنفيذي للصندوق بحضور الأعضاء: الأمين للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد، ووكيل وزارة المالية فريد غنام، ورئيس اتحاد الغرف التجارية عمر هاشم، والمدير التنفيذي للصندوق مهدي حمدان.
وشدد وزير العمل خلال الاجتماع على ضرورة التزام الممولين والمؤسسات الأجنبية والأممية والعربية والمحلية العاملة في مجال التمويل بالعمل، ومن خلال الصندوق، والذي يمتلك كل مقومات النجاح والابداع في تنفيذ المشاريع ذات العلاقة، فضلاً عن امتلاكه قاعدة البيانات الخاصة بالمتعطلين عن العمل، وكذلك لخبرته في هذا المجال.
كما شدد على أهمية التشارك والتشبيك وتعزيز العمل مع المؤسسات الوطنية المختلفة وخصوصاً النقابات.
واستمع أبو جيش لشرح مفصل قدمه المدير التنفيذي للصندوق، حول عمل الصندوق خلال الفترة الماضية، والمشاريع الذي يقوم بتنفيذها الآن، والمنوي تنفيذها خلال الفترة القادمة.