الحياة برس - اقتحم مئات المستوطنين الخميس باحات المسجد الاقصى المبارك بمجموعات كبيرة متتالية بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.
وأفادت مصادر مقدسية أن 300 مستوطن على الأقل اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة.
ونفذ المستوطنون جولات استفزازية في المسجد، وسط محاولات متكررة لإقامة طقوس وشعائر تلمودية فيه، في الوقت الذي تشدد فيه قوات الاحتلال إجراءاتها على البوابات الرئيسية الخارجية للمسجد، وتحتجز بطاقات المصلين من فئة الشبان.
وتأتي الاقتحامات الواسعة لليوم الخامس على التوالي في "عيد الفصح" العبري، تلبية لدعوات ما يسمى بـ"اتحاد منظمات الهيكل" المزعوم للمستوطنين بضرورة المشاركة المكثفة في اقتحامات الأقصى، ومحاولة تقديم قرابين الفصح خلال العيد التلمودي، علما أن أكثر من 1000 مستوطن اقتحموا الأقصى في الأيام الثلاثة الماضية، بينهم وزير الزراعة الإسرائيلي "اوري ارئيل"، وقائد شرطة الاحتلال في القدس.