الحياة برس - وصلت حاملة الطائرات الأمريكية  يو إس إس أبراهام لنكولن قبالة الساحل السوري الأربعاء في استعراض للقوة أمام روسيا وإيران.
وكان على متن حاملة الطائرات البالغة من العمر 30 عاماً، سفير الولايات المتحدة لدى موسكو جون هنتسمان الذي وجه تهديداً واضحاً لموسكو.
وقال هنتسمان:"اليوم نتحدث بمائة ألف طن من الدبلوماسية الدولية، ويجب على روسا أن تتوقف عن أنشطة زعزعة الاستقرار في جميع أنحاء العالم".
وتفقد هنتسمان حاملتي طائرات في الشرق الأوسط على متنها أكثر من 9 آلاف جندي من مشاة البحرية وأكثر من 130 طائرة حربية.
وجاءت هذه الرحلة الدبلوماسية الساخنة لتوجيه تحذير لإيران التي هددت بالرد على العقوبات الأمريكية، ومنع تصدير نفطها.
من جانبها روسيا لم تصمت على التهديد الأمريكي، ووصفت تصريح هنتمسان بأنه مؤسف.
وقال مصدر في الخارجية الروسية حسب موقع سبوتينك :"لكل قوة توجد هناك تدابير مضادة قادرة على تحويل "مائتي ألف طن من الدبلوماسية الأمريكية" التي تفاخر بها هانتسمان إلى كومة من المعدن الصدئ في قاع البحر. لذلك، مخاطبة روسيا بمثل هذه اللهجة أمر غير مجد، إنهم يظهرون فقر معرفتهم بدولتنا".


المصدر: وكالات