الحياة برس - قالت وسائل اعلام سريلانكية أن وزيرالدفاع السريلانكي هيماسيري فرناندو قدم استقالته بعد توجيه انتقادات لاذعة له من حكومته والمواطنين على خلفية الهجمات الدامية التي وقعت في عيد الفصح.
وأفادت الوسائل الاعلامية أن فرناندو لم يتمكن من منع العمليات الدامية رغم وجود تحذيرات سابقة عن مخطط دموي سيتم تنفيذه في أرجا سريلانكا.
وطالب عضو البرلمان السريلانكي فيجياداس راجاركس بالتحقيق مع وزير الدفاع وتقديمه للمحاكمة.
كما يواجه عدداً من المسؤولين اتهامات بتجاهل معلومات سرية مسبقة بشأن الهجمات الانتحارية.
وبلغ ضحايا التفجيرات الانتحارية في سريلانكا الى ما يزيد عن 360 قتيل وأكثر من 400 جريح معظمهم في حالة الخطر.