الحياة برس - أعلنت الحكومة الفنزويلية انسحاب بلادها من منظمة الدول الأمريكية وبالتالي لن يكون أي قرار صادر عن الهيئة له أي تداعيات في بلدها.
وقالت وزارة الخارجية الفنزويلية في بيان لها أن بلادها انسحبت يوم السبت 27 / ابريل، ولن يكون لأية وثيقة موقعة أو صادرة من المنظمة أثر سياسي أو قانوني على فنزويلا.
وكانت فنزويلا قررت الانسحاب من المنظمة الثلاثاء 9 أبريل الجاري، بعد اعتراف المنظمة برئيس البرلمان الفنزويلي المعارض خوان غوايدو رئيساً للبلاد.
واتهمت وزارة الخارجية الولايات المتحدة بالضغط على الدول الأعضاء لتلبية رغباتها.
وختمت وزارة الخارجية بيانها، قائلة، إن "فنزويلا لا تستطيع أن تبقى عضوا في منظمة تخدم المصالح الإمبريالية للإدارة الأمريكية". 
ويأتي ذلك بعد أن اعترف المجلس الدائم للمنظمة بممثل غوايدو لديها ممثلا لفنزويلا.