الحياة برس - 


كتبت الإعلامية / يمني الجز






فتاة مصرية صعيدية من محافظة المنيا اسمها سارة عزيز يوسف تتحدي العادات والتقاليد والاعراف في داخل محافظتها وتؤسس جروب اطعم روح حيوان فقير لانقاذهم وتقول ازمة السم دخلت لبيوت ناس كتير وعقولهم سأذهب بنفسي لتصحيح الامر الخطا واقول للجميع انهم خليقة الله وتقول ارجعوا لسيرة سيدنا نوح مثلما تحبون اطعام عليكم مساندة الارواح الجعانه ايضا فهم ضعفاء لا يمتلكون سوي الرحمة وتؤسس جروب انقاذ في محافظة المنيا بقيادة دكتور جون نابليون وتقول البعض يحبني ويشجعني والمعظم يحبطني ولا يريد ان يأكل الحيوان ولكنهم صامتين عند تسمم الحيوان وكانهم يصفقون .

فتاه جميلة قالت لايشغلني ان اعيش مثل كل الفتيات بقدر ما اراهم جمال العالم والحياة نالت اعجاب لانهم بطوليه ذا قلب صامد وسط تحدي كبير في محافظتها البسيطة المنيا قالت سياتي يوم وسنحاسب مع هيئة الطب البيطري علي مافعلوه من استغلال مهنتم لاذيه واهانت مخلوقات الله .. وانفت ان الكلاب تعض بل يحبونها ويشعرون بها وباحسانها ..

حلمها ان يكون في مكان ليعيش فيه هذه المخلوقات وتباع للدول الاجنبيه لانهم يحبون الفصيله البلدي .. وان لا نصادرهم فمن عذب روح دخل جهنم مابالك من ارواح مصريه تصدر للعذابات في دول شرق اسيا .. قالت اني سادافع عن حلمي ورسالتي حتي ان كلف الامر خسارتي من كل شئ وحلمي ان اجلس في في حقوق الحيوان بدل ما اصمت عن صراخ الحيوانات واقول هذه بلادي عليا الصمت .

قالت تعرضت منذ الطفوله لحادث ازعجني وهو الشرطي يقتل كل الكلاب وكانوا يصرخون وابي كان يقول لي استخبي يا ابنتي حتي لا تشاهدي هذي المناظر ولكن اعتني ابوها بكلب كان مدبوح بطلقه في رقبته وعاش ١٢ سنه وطلع لحم له جديد بعد ان كان مفرغ في منطقه الرقبه . قالت ايضا حلمي ان يهتم محافظ المنيا باعداد ماوي حيواني لنبيع فيه مخلوقات الله لمنظمات اجنبيه لاننا بلد سياحيه كالمنيا فعلينا ان نرتقي