الحياة برس - أنجبت امرأة صينية توأماً من رجلين مختلفين مما أثار صدمة كبيرة بعدما تم اجراء فحص الحمض النووي.
وقالت صحيفة ديلي ميل أن المرأة الصينية أنجبت مولودين ذكرين، واعترفت أنها خانت زوجها وأقامت علاقة جنسية عابرة مع رجل آخر.
وكشفت تفاصيل القضية عندما توجه الزوجان لمحطة تابعة للشرطة لتسجيل التوأم، وعندها طلب منهما إجراء فحص الحمض النووي لإثبات أبوتهما للطفلين
وبعد إطلاع الزوج على النتائج اكتشف أن أحد التوأم ابنه والآخر لا علاقة له به، وواجه زوجته بالحقيقة التي حاولت انكارها أولاً ثم اعترفت باقامة علاقة جنسية مع أحد الرجال الغرباء.
وأكد الزوج أنه سيربي طفله ولكن الطفل الثاني غير مرحب به.
ويرى أطباء أن مثل هذا الحمل قد يحصل ولكن نادراً جداً، حيث تقيم المرأة علاقة جنسية مع رجلين مختلفين قبل تلقيح البويضة أو بعدها في غضون يومين فقط.



المصدر: وكالات