الحياة برس - قالت شبكة تلفزيون الصين الدولية (سي جي تي إن)، إن موقف الصين ثابت حيال الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الذي يشهد تصاعدًا في قطاع غزة هذه الفترة، وتدعو إلى الالتزام بحل الدولتين واستئناف محادثات السلام بين الجانبين في أقرب وقت ممكن.
وأضافت الشبكة الإخبارية التابعة للدولة، أنه خلال الاجتماع الذي عقده مجلس الأمن مؤخرا بشأن القضية الفلسطينية الإسرائيلية، أكدت الصين مجددا ضرورة الالتزام بحل الدولتين، وحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي من جذوره، مع وجوب أن يدفع المجتمع الدولي تسوية القضية الفلسطينية على أساس مبادئ "مبادرة السلام العربية" و"الأرض مقابل السلام" وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، من أجل إنجاز تأسيس الدولة الفلسطينية ذات السيادة الكاملة، وضرورة أن تتناسب أي مبادرة جديدة مع هذه المعايير الدولية الأساسية. كما دعا الجانب الصيني المجتمع الدولي إلى الحفاظ على الوحدة والدفع لاستئناف محادثات السلام بين الجانبين في أقرب وقت ممكن، مع وقف بناء المستوطنات وتجنب الإجراءات التي قد تؤدي إلى تدهور الوضع أو تقويض الثقة لخلق ظروف لازمة لاستئناف الحوار، مطالبا جميع الأطراف التي لها تأثير مهم على الشرق الأوسط أن تلعب دورا بناء، وأن تتجنب الأفعال الانفرادية المؤدية إلى تصعيد الوضع في المنطقة، مع استكشاف آليات مبتكرة لتعزيز السلام في الشرق الأوسط.
واعتبرت شبكة تليفزيون الصين الدولية أن سياسة الولايات المتحدة تجاه الشرق الأوسط تعزز الصراع بين فلسطين وإسرائيل، حيث منذ اندلاع مسيرة العودة الكبرى في الـ30 من آذار/ مارس العام الماضي، قام الفلسطينيون بتظاهرات في المناطق التي تجاور إسرائيل في قطاع غزة بلا انقطاع، ما أدى إلى توتر مستمر في الأوضاع.
وأوضحت أن مسيرة العودة الكبرى التي استمرت أكثر من عام، جاءت على خلفية تفاقم الأزمة الإنسانية المحلية، وأصبحت معيشة سكان غزة صعبة للغاية بسبب الحصار القاسي والمستمر لـ 12 عاما من قبل إسرائيل.
وأشارت الشبكة الصينية إلى أن محللين يرون أن تغيير الولايات المتحدة سياستها تجاه الشرق الأوسط عامل مهم في تصاعد التوتر بين فلسطين وإسرائيل خلال العامين الأخيرين.