الحياة برس - مع استعداد البحرية الأمريكية للغطس بعيدًا في مستقبل السفن الآلية ، يعمل الخبراء على تحديد شكل أول غواصة غير مأهولة لمواجهة الأعداء المحتملين للولايات المتحدة وعلى رأسهم روسيا والصين.
وقد رصدت البحرية الأمريكية ميزانية تقدر بـ 2.7 مليار دولار لمشروع إنشاء أول سلاح بحري ضخم يضم تكنولوجيا جديدة ويمكن التحكم به من بعد حسب ما نقله موقع ديفينس نيوز الأمريكي.
وتهدف البحرية لإيجاد أسطول بحري حربي جديد مختلف عن الأساطيل التي عملت في البحار في السبعينيات والثمانينيات وما بعد الحرب الباردة، حيث سيكون السلاح الجديد يشمل تقنيات الحرب الالكترونية المضادة وإمكانية خوض المعارك تحت الماء وفوق سطح الماء والعمل على مواجهة الغواصات الضخمة والمأهولة.
كما سيحتوي السلاح على أجهزة استشعار متطورة للبحث عن مقاتلي العدو والغواصات وحتى الطائرات.


المصدر: وكالات