( الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الحياة برس )
الحياة برس - 


كتبت_الاعلامية والأديبة/حنان بن نصر

أخصائية في التنمية الذاتية

مكتب تونس



تتزاحم الأصوات من كل جانب لاقناعك بما ليس فيك او بالتطلع إلى ما فيك ...كلها اجتهادات تمثل أصحابها ولاتمثلك اذا لم تكن تحاكي صوت روحك اذا لم يكن ايقاعها متناغما مع لحنك العذب ...هكذا تختار محيطك، تختار أصدقائك ،وتختار طريقك ...القلق الذي انت فيه سببه انك خلت ان أصواتهم اهم من صوت روحك الذي يعرف كل شئ وبكل وضوح ....يكفيك ان تعرف نفسك لتتقبل هذا العالم بتناقضاته وتكف عن المقاومة والرفض لكل رأي مختلف ...الاختلاف ليس ضدك بل هو كاشف لثغراتك لذلك يغضبك ويزعجك بشدة ....ستعرف انك نضجت عندما تتقبل وجود ماكنت ترفضه في الماضي ...ستعرف انك تطورت عندما تغير ماكنت تفعله في الماضي ....وهذا يعني انك اقتربت منك أكثر ولربما هذا اهم إنجاز يمكن ان تعترف بوجوده ويحق له أن يذكر...هذا هو البناء عن امتلاء وبغير ذلك هو متاهة كلما غيرت عنوانها حدثتنا عنهم وليس عنك .. جالس الحكماء وصادق الواثقين من أنفسهم لأنهم لن يؤذوك. .. ورافق المتواضعين لانهم سعداء من الداخل وبالتالي لن يؤلموك... ابتعد قدر الإمكان عن المغتربين عن انفسهم لان الغربة الحقيقية هي الغربة عن الروح التي ستولد هذا الغرور ....تجنب المتكبرين فلن يرضيهم رضائك ولن تسعدهم سعادتك ....لا تغير نفسك لإرضاء من يظن أنه محور الكون ويجب أن يكون واقعك تحت السيطرة غادرهم بسرعة ولاتبرر لأحد سبب مغادرتك ولا تعاتب ولاتلم ولاتنزعج لانه يحق لهم أن يكونوا كما هم ويحق لك أن تكون كما أنت وكل رفض سببه ان الخلل فيك يسري وليس هم رغم اختلافكم الذي هو في العمق تناغم وانسجام بل لا معنى للحياة بمعزل عن هذه المتناقضات .....لتظل مستيقظا وحاميا لجنتك الداخلية لا تهتم سوى لسماع ذلك الصوت الذي يخرج من أعماقك لانه سيفسر لك غموض تلك الأحداث وسبب تلك العقبات و الحواجز والعراقيل. ... ومعنى تلك الرسائل الالاهية الخفية التي ترتدي اثوابا عديدة أحيانا ثوب المرض وأخرى ثوب الصحة ....حتى الابتلاءات لو تمعنت لوجدت انها تخفي لطف الله وتيسر لك طريقك ....لا يوجد ما يسمى صدفة سوى ذلك الذي لم تقرأه بعد .......حنان بن نصر

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏ليل‏ و‏نص‏‏‏