الحياة برس - اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الثلاثاء، إيران بالمسؤولية عن زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط والآن هدف الولايات المتحدة إصلاح الوضع الحالي.
وقال بومبيو في تصريح لقناة سي ان بي سي أن إيران زادت من عملياتها " الارهابية " واختباراتها للصواريخ الباليستية وتنامت سلوكياتها الخبيثة بشكل كبير من خلال استخدام كيانات متعددة ابتداءاً من الحوثيين انتهاءً بحزب الله حسب قوله.
مشيراً أن كل ما تقوم به إيران حدث خلال وجود الولايات المتحدة ضمن الاتفاق النووي، مؤكداً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مصمم على جعل إيران تغير من سلوكها.
وحول الحشود الأمريكية في المنطقة، أكد بومبيو أن وجود القوات الرادعة في المنطقة ضروري للتصدي لأي محاولة من إيران استهداف المصالح الأمريكية في المنطقة سواء كان في العراق أو افغانستان أو اليمن أو أي مكان آخر في الشرق الأوسط.
وأضاف أن هدف بلاده ليس الحرب بل هو تغيير سلوم القيادة الايرانية، في نفس الوقت هدد برد كبير على أي عمل إيراني.