الحياة برس -  أطلقت جمعية "صداقة" الايرلندية، أكبر حملة أوروبية لمقاطعة مسابقة الأغنية الأوروبية، تحت شعار"Nothing to sing about".
ونشرت الحملة في العاصمة دبلن ملصقات عن استهداف جنود الاحتلال الإسرائيلي للأطفال وضعت على الحافلات التي تجوب الشوارع، وأخرى تدعو لمقاطعة المسابقة، إضافة إلى ملصقات أخرى مرسوم عليها وجوه أطفال ارتسمت على شفاههم ملصق "nothing to sing about".
وأبدت فئات المجتمع الايرلندي تضامنها بشكل ملفت مع القضية، من خلال المسيرات والتظاهرات التي تدعو المحطة الرئيسة الايرلندية (RTE) بعدم بث الاحتفال.
يشار إلى أنه سيتم تنظيم حفل غنائي كبير في الملعب الوطني في مدينة دبلن، بمشاركة عدد كبير من الفنانين الايرلنديين أمثال (كريستي مور، وفرانسيس بلاك) وأكثر من عشرة فنانين آخرين، تزامنا مع عرض مسابقة الأغنية المزعم عقدها في تل ابيب.
وشارك في حملة المناهضة عدد من الصحفيين الايرلنديين والكتاب الداعمين للمقاطعة.